الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 01:27 م

حذر الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الثلاثاء، مواطنيه، من التحرك ضد نظام حكمه، مطالبا إياهم بالنظر إلى مصير دول مجاورة، في إشارة إلى سوريا والعراق.

وقال "السيسي": "مفيش تحدي خطر على مصر إلا من داخلها، وحينما يتحرك الناس، يكونون قادرين على هدم بلادهم".

وأضاف خلال افتتاحه لعدد من المشروعات الجديدة بمحافظة دمياط (شمالي القاهرة): "سأظل أكرر هذا الكلام في كل مرة، وأناشد الإعلاميين والحكومة أن يقوموا بتكراره"، متابعا: "أرجوكم بصّوا على (انظروا إلى) المنطقة من حولكم".

واستطرد: "سأظل أكرر ثم أكرر تلك التحذيرات حتى تكون لدينا مناعة ضد أي حد يحاول ويسعى لهدم وتدمير بلادنا، وسأظل أكررها كي أكون أمام الله قدمت ما يجب علي فعله مع الناس في مصر، وأفهمتهم مدى خطورة الضرر الذي ينتج عن أي تحرك".

وأشاد "السيسي" بحالة الاستقرار في البلاد، قائلا: "طالما أن هناك استقرارا فلن تكون هناك عودة مرة أخرى للخلف"، زاعما تحسن الوضع الاقتصادي كثيرا، وأن "كل ما يراه المصريون الآن (من تنمية) هو حلم رآه منذ 40 عاما"، وفق وسائل إعلام محلية.

وأكمل: "اللي بيحصل دلوقتي في كل حتة كان حلم حلمته من زمان أوي، العشوائيات كان حلم وأنا صغير من 30 أو 40 سنة إنه لا يمكن يكون في ناس في الشارع كده، ولما بقيت في المكان ده جريت على حلمي وحققته، هنا الناس لازم تجري على حلمها تسأل، المفروض نصحى 5:30 وعلى 12 تكون اشتغلت 6 ساعات".

وكثيرا ما يحذر "السيسي" المصريين من التظاهر ضد حكمه، ويذكرهم بأحوال دول طالها الدمار، عندما تحركت شعوبها مطالبة بإصلاحات.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، طالبت مظاهرات في عدة محافظات الرئيس المصري بالرحيل، ورد نظام "السيسي" باعتقال الآلاف وتمديد الطوارئ. 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات