الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 04:05 م

تلقى أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد"، الثلاثاء، دعوة من العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز" لحضور القمة الخليجية في الرياض وسط مؤشرات عن قرب حلحلة الأزمة الخليجية.

أفادت بذلك وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، في تغريدة عبر "تويتر"، دون ذكر أية تفاصيل إضافية.

وتستضيف العاصمة السعودية قمة مجلس التعاون الخليجي في 10 ديسمبر/كانون أول المقبل بعد أن كان عقدها مقررا أصلا في أبوظبي.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو/حزيران 2017، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"؛ بزعم دعم الدوحة للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

لكن في الفترة الأخيرة ظهرت مؤشرات إيجابية على طريق إنهاء الأزمة الخليجية.

إذ أعلنت منتخبات السعودية والإمارات والبحرين العدول عن قرار عدم خوض منافسات "خليجي 24"، التي انطلقت بالعاصمة القطرية الدوحة، في 26 نوفمبر/تشرين الثاني.

فيما قال رئيس وزراء الكويت صباح الخالد الصباح، في تصريحات صحفية، الأحد الماضي، إن القمة الخليجية المقبلة ستكون "محطة مهمة للغاية في المصالحة الخليجية".

وأوضح: "بمساعي صاحب السمو (أمير الكويت) تحققت بعض الخطوات الصغيرة في المصالحة الخليجية، ودورة خليجي 24 في قطر إحدى الخطوات، والقمة الخليجية في الرياض محطة مهمة جدًا".

وأضاف: "صاحب السمو مستمر وداعم للعمل نحو إنهاء الخلاف الخليجي (...) نتألم على بيتنا الخليجي ولا مساومة في ذلك ونعوّل على حكمة القادة".

المصدر | الخليج الجديد + قنا