الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 09:43 م

بالتزامن مع انطلاق بطولة كأس الخليج لكرة القدم "خليجي 24"؛ الثلاثاء، غرد الأكاديمي الإماراتي "عبدالخالق عبدالله"، معتبرا مشاركة دول الحصار في البطولة المقامة بالدوحة "خطوة تصالحية" لاحتواء قطر "الشقية".

وقال الأكاديمي المعروف بقربه من ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، عبر حسابه على "تويتر": "مشاركة منتخبات السعودية والإمارات والبحرين في خليجي 24، المقام حاليا في الدوحة، خطوة تصالحية وبداية مرحلة جديدة لاحتواء قطر بكل شقاوتها".

وأضاف أنها "نهاية مرحلة مقاطعة قطر، التي امتدت لأكثر من سنتين، وأدت غرضها، وحان وقت تجاوزها".

وبشر بأنه "في الطريق خطوات تصالحية أكثر أهمية لرأب الصدع في البيت الخليجي".

وانطلقت الثلاثاء، في العاصمة القطرية الدوحة، البطولة الكروية الخليجية، بمشاركة منتخبات دول حصار قطر؛ السعودية والبحرين والإمارات، في خطوة بشرت بقرب حلحلة الأزمة الخليجية، التي اندلعت في يونيو/حزيران 2017.

وامتنعت السعودية والإمارات والبحرين عن المشاركة في "خليجي 23"، الذي أقيم بين نهاية 2017 ومطلع 2018؛ نظرا لأن قطر كانت الدولة المضيفة. لكن البطولة تم نقلها إلى الكويت ما دفع المنتخبات الثلاثة لدول الحصار إلى المشاركة.

وكان "عبدالخالق عبدالله" غرد في وقت سابق من الشهر الجاري، قائلا إن هناك بشائر وتطورات مهمة في إطار الأزمة الخليجية وحصار دولة قطر.

 

المصدر | الخليج الجديد