الخميس 5 ديسمبر 2019 08:40 ص

ألغت محكمة كويتية، حكم أول درجة، الذي أدان مواطنا بضرب مصري، بالسجن 17 عاما، وخففت الحكم إلى 4 أعوام، بعد تعديل وصف الاتهام.

وفي جلستها الأربعاء، قضت محكمة الاستناف الكويتية، بتخفيف عقوبة المواطن المتهم بضرب المقيم المصري "وحيد"، بالواقعة التي حدثت خلال ديسمبر/كانون الأول 2017، داخل أحد محلات تصليح الدراجات النارية في منطقة الشويخ الصناعية، بعدما عدلت وصف الاتهام من شروع بالقتل إلى الضرب وإحداث آلام بدنية شديدة.

وألغت المحكمة حكم أول درجة الصادر في سبتمبر/أيلول 2018، بحبس الكويتي، لمدة 15 عاما عن تهمة الشروع بالقتل، والحبس عاما عن السب، وعاما أخرى عن إتلاف المحل، وقضت مجددا بالاكتفاء بحبسه 4 أعوام فقط مع الشغل والنفاذ.

فيما أيدت المحكمة براءة المصري "وحيد"، من تهمة تبادل الضرب معه.

وأحيل المواطن الكويتي، إلى المحاكمة، بعدما أسندت إليه النيابة العامة 5 تهم هي: "الشروع بالقتل والسب في مكان عام، وإتلاف المحل عمدا، وإساءة استعمال الهاتف، والسب والقذف بالمخالفة لقانون الجرائم الإلكترونية، على خلفية قيامه بالتصوير لاحقا"، فيما أسندت إلى المصري تهمة "التعدي بالضرب".

وتعود الواقعة إلى نهاية 2017، عندما تم تداول مقطع فيديو، لواقعة تعرض المصري "وحيد محمود رفاعي"، بدولة الكويت، للضرب والسحل على يد مواطن كويتي.

ويظهر في الفيديو الشاب الكويتي، وهو يعتدي على المواطن المصري، بكل وحشية حتى فقد وعيه.

وتدخل عدد من العاملين في المتجر الذي حدث الاعتداء به، وتم إبعاد المواطن الكويتي عن الشاب المصري، لكنه عاد ومعه عصا "مقشة"، واعتدى عليه بالضرب على رأسه مرة أخرى بوحشية، وضرب رأسه بقدمه عدة مرات.

المصدر | الخليج الجديد