الجمعة 6 ديسمبر 2019 02:24 ص

عاد نحو 111 ألف و500 نازح سوداني، إلى مناطقهم في 6 ولايات بالسودان، خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، حسبما أعلنت الأمم المتحدة.

وقال تقرير صادر الخميس، عن مكتب تنسيق الشئون الإنسانية بالسودان "أوتشا"، إنه "في أول 9 شهور من 2019، سجلت منظمة الهجرة الدولية خروج 14 ألف و500 نازح جديد من مناطقهم، وعودة 111 ألف و500 نازح إلى 6 ولايات بالسودان".

وأضاف التقرير أن "أعلى عدد من النازحين (الجدد) سجل في ولاية جنوب دارفور بواقع 5 آلاف و800 شخص".

وأوضح أن "أكبر عدد للعائدين المسجلين كان في ولاية شمال دارفور بواقع 44 ألف و500 شخص".

وتابع أن ذلك يأتي على الأرجح بسبب "تحسن الأوضاع الأمنية ووقف الأعمال القتالية ومبادرات بناء السلام التي اتخذتها حكومة السودان والشركاء".

وأشار المكتب الأممي حسب التقرير، إلى أنه لا تزال هناك مخاوف بشأن الخدمات المقدمة في مناطق العودة، والتي غالباً ما تفتقر إلى أبسط الخدمات التي يمكن أن تؤثر على استدامة عمليات العودة.

وشدد على أنه يتعين على الحكومة بمساعدة الشركاء العمل على ضمان حصول مواقع العودة على الخدمات الأساسية اللازمة، بما في ذلك الحماية والمياه والمرافق الصحية والنظافة والصحة والتغذية والتعليم.

ومنذ 2003، يشهد إقليم دارفور نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، حسب الأمم المتحدة.

كما يدور في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق (جنوب شرق)، المتاخمتين لدولة جنوب السودان، قتال بين القوات الحكومية وحركات متمردة منذ 2011، ما أضر بقرابة 1.2 مليون شخص، وفقا للأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات