الجمعة 6 ديسمبر 2019 05:34 م

ندد مصريون بأوضاعهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تحت حكم  الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، والتي أدت إلى تزايد معدلات الانتحار في الفترة الأخيرة.

وتصدر وسم يحمل اسم "فضفض بوجعك"، قائمة الوسوم الأكثر تداولا على موقع "تويتر" في مصر، الجمعة، بأكثر من 20 ألف تغريدة، ضمت الكثير منها هجوما حادا على "السيسي" وطريقة إدارته للبلاد.

وشكا المشاركون في الوسم، من تغير ملامح مصر إلى الأسوأ خلال السنوات الأخيرة، لافتين إلى أن جميع المصريين موجوعين ومغلوبين على أمرهم.

وندد المغردون من خلال الوسم، بممارسات القمع والاعتقال، التي تشهدها البلاد منذ سنوات.

كما عبر مغردون، عن غضبهم جراء سياسة النظام الحالي في القضايا الخارجية، وتنازل مصر عن حقوقها في الغاز بالبحر المتوسط، كما سبق وأن تنازلت عن جزيرتي "تيران وصنافير".

وتحدث المغردون في العديد من القضايا، على رأسها الفقر والمعاناة مع الغلاء التي تواجه المصريين، بالإضافة لقضية الفساد ومشاريع "السيسي" التي تم إنشاؤها دون جدوى.

وطالب مغردون مشاركون في الوسم، بعدم الاستسلام، والخروج من جديد؛ لاستعادة كرامتهم وإعادة أهداف ثورة يناير/كانون الثاني 2011.

وسجلت مصر، 6 حالات انتحار معلنة خلال الأسبوع الجاري، ما دفع مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر، لإطلاق حملة توعوية موسعة تحت عنوان: "حياتك أمانة حافظ عليها".

وارتفعت معدلات الانتحار في مصر خلال السنوات الأخيرة، جراء تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد.

وتعاني مصر أيضا من ارتفاع الدين العام، الذي ارتفع حسب بيانات رسمية، إلى 113.3% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية 2018.

وحسب بيانات المركزي المصري، ارتفع متوسط نصيب الفرد من الدين الخارجي إلى 906.3 دولارات في نهاية 2018، مقابل 387.7 دولارات في يونيو/حزيران 2012.

يشار إلى أن القاهرة قبلت 237 توصية من أصل 300، بشأن حقوق الإنسان، المقدمة إليها من الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، خلال الجلسة السابقة للاستعراض الدوري الشامل لسجل مصر، وهو ما لا يبدو قد نفذته حتى اليوم، في ظل تصاعد الانتقادات الحقوقية من مؤسسات دولية للأوضاع في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد