الأحد 8 ديسمبر 2019 02:43 م

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" مجددا، أنه بحث مع وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" في لشبونة خططا لضم غور الأردن، رغم نفي الخارجية الأمريكية رسميا هذا الأمر.

وجدد "نتنياهو" أثناء مؤتمر نظمته، الأحد، صحيفة "ماكور ريشون" المحافظة تطلعه إلى أن تعترف إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بسيادة (إسرائيل) على غور الأردن والمستوطنات الواقعة في أجزاء أخرى من الضفة الغربية المحتلة، مشددا على أن (إسرائيل) تملك اليوم "فرصة جيدة" لتحقيق هذا الهدف في الأشهر القليلة المقبلة وإبرام معاهدة دفاع مشترك مع الولايات المتحدة.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، تعليقا على نفي مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، "ديفيد شينكر"، طرح أي خطط لضم غور الأردن أثناء الاجتماع بين "بومبيو" و"نتنياهو": "قيل إننا لم نبحث خططا رسمية وذلك صحيح، لكنني أثرت هذه المسألة مع وزير الخارجية بومبيو وأنوي إثارتها مع إدارة ترامب".

جاء هذا الكلام بعد يوم من تصريح "شينكر"، أثناء موجز صحفي، بأن "نتنياهو" لم يعرض خلال لقاء "بومبيو" أي خطط كليا أو جزئيا لضم أي أجزاء من الضفة الغربية، مؤكدا أن موقف واشنطن يقضي بضرورة أن تحل مسألة ترسيم الحدود بين طرفي النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ضمن إطار المفاوضات بينهما.

وكان "نتنياهو" قد أعلن في أعقاب زيارته إلى البرتغال، الخميس، أنه بحث ملف ضم غور الأردن مع "بومبيو" دون مناقشة الجدول الزمني لهذه الخطط المخالفة للقانون الدولي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات