الأربعاء 11 ديسمبر 2019 04:52 م

قال المتحدث العسكري المصري "تامر الرفاعي" إن الجيش المصري نفذ أنشطة قتالية ذات نوعية احترافية في البحر المتوسط والتي تهدف إلى فرض السيطرة البحرية على المناطق الاقتصادية بالبحر وتأمين الأهداف في المياه العميقة.

وكشفت القوات المسلحة المصرية عن نوع الصاروخ الذي أطلق من إحدى غواصاته في البحر المتوسط، حيث أشار المتحدث العسكري المصري إلى أن إحدى الغواصات المصرية أطلقت صاروخا من طراز "هاربون" المضاد للسفن الذي يصل مداه إلى أكثر من 130 كم.

ولفت إلى أن إطلاق الصاروخ من الغواصة بعمق البحر يهدف لتحقيق الأمن البحري وتأمين المصالح الاقتصادية لمصر في المياه العميقة.

ووفقا لبيان المتحدث العسكري المصري؛ فإن تشكيلا بحريا قتاليا يتكون من وحدات بحرية ذات تنوع قتالي وعلى رأسها إحدى حاملات المروحيات طراز (ميسترال) ومجموعتها القتالية نفذ عددا من الأنشطة القتالية والتدريبية بمسرح عمليات البحر المتوسط.

وأكد المتحدث باسم الجيش المصري: "نجاح عملية إطلاق الصاروخ (عمق سطح) من الغواصة بعمق البحر مدى الاحترافية التي وصل إليها رجال القوات البحرية المصرية وأطقم الوحدات والتشكيلات المقاتلة".

وتابع بأن ذلك "ظهر من خلال قدراتهم على التعامل مع أحدث التكنولوجيات والأنظمة العسكرية الحديثة بدقة وكفاءة عالية لتحقيق الأمن البحري وتأمين المصالح الاقتصادية لمصر في المياه العميقة".

وأشار إلى أن هذه التدريبات تأتي تنفيذا لاستراتيجية عسكرية مصرية تهدف إلى تطوير القدرة على مواجهة التحديات والمخاطر التي تشهدها المنطقة، حيث حضر مرحلة الأنشطة الختامية الفريق "أحمد خالد" قائد القوات البحرية.

وتمتلك مصر غواصات ألمانية مسلحة بصواريخ أمريكية مضادة للسفن من إنتاج شركة "بوينج" وهي "هاربون"، حيث يبلغ وزن الصاروخ حوالي 600 كجم والرأس الحربي 200 كجم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات