بحث مسؤولون بحرينيون، مع وفد من أعضاء اللجنة الأمريكية اليهودية "إيباك"، الذي يزور المملكة، برئاسة مدير الشؤون الحكومية والدولية في اللجنة "جيسون آيزاكسون"، علاقات التعاون الثنائية.

واستقبل وزير الداخلية البحريني الفريق أول الشيخ "راشد بن عبدالله آل خليفة"، الأربعاء، أعضاء الوفد، واستعرض معهم العلاقات الوثيقة والشراكة الاستراتيجية التي تجمع البحرين والولايات المتحدة، بما يسهم في تعزيز الأمن الإقليمي وحماية الأمن والسلم الدوليين، وفق ما نقلت تفاصيله وكالة الأنباء البحرينية "بنا".

ورحب الوزير، بزيارة الوفد، وقال إنها تأتي في إطار التواصل وتبادل وجهات النظر.

وأشار إلى أهمية مواصلة التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات في مجال العمل الأمني المشترك من أجل مواجهة التحديات والمتغيرات المتسارعة على الساحتين الإقليمية والدولية.

كما استقبل مساعد وزير الخارجية البحريني "عبدالله بن فيصل بن جبر الدوسري"، أعضاء الوفد، وناقش معهم عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، قبل أن يتبادلا الرؤى حيال مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

ونقلت "بنا"، عن "الدوسري"، قوله إن "المملكة باتت نموذجا يحتذى به في الانفتاح والتعايش السلمي والحرية الدينية من أجل الارتقاء بكافة أوجه التسامح والتعايش بين جميع الأديان والثقافات في البحرين وخارجها".

من جانبهم، نوه أعضاء الوفد، بـ"الدور البارز لمملكة البحرين في تعزيز مفاهيم الحرية الدينية والسلام والانفتاح".

وتأتي زيارة الوفد، تزامنا مع زيارة للحاخام الأكبر لـ(إسرائيل) سابقاً "شلومو عمار"، إلى المملكة، ولقائه عاهل البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة" الإثنين، في مؤتمر جمع رجال دين من دول عدة.

و"إيباك"، هي أقوى جمعيات الضغط على أعضاء الكونجرس الأمريكي، هدفها تحقيق الدعم الأمريكي لـ(إسرائيل).

وزادت وتيرة التطبيع، خلال الفترة الأخيرة، بأشكال متعددة، عبر مشاركات إسرائيلية في أنشطة رياضية وثقافية في دول عربية.

المصدر | الخليج الجديد