حطم معارضون للانتخابات الرئاسية في الجزائر، الخميس، مركزي تصويت في بجاية إحدى أكبر مدن منطقة القبائل، تعبيرا عن رفضهم إجراء الاقتراع الذي بدأ صباح الخميس، بحسب ما أفاد سكان من المنطقة.

وقام محتجون "بتحطيم صناديق التصويت وخربوا قوائم الناخبين" بحسب شهود عيان.
 

 

وبعد 9 أشهر من الاحتجاجات ضد السلطة، الجزائريون مدعوون للتصويت، اليوم الخميس، في انتخابات رئاسية يرفضها المتظاهرون الذين ينظرون إلى الاقتراع على أنه وسيلة لتجديد نظام الرئيس السابق "عبدالعزيز بوتفليقة".

ولم يتم نشر أي استطلاعات للرأي، لكن المراقبين يتوقعون امتناعا واسعا عن التصويت في بلد عرف بتدني نسبة المشاركة في ظل نظام سياسي لم يتغير منذ عقود.

وبدت مراكز الاقتراع خارج البلاد، المفتوحة منذ يوم السبت، شبه خالية، فيما كان القليل من الناخبين هدفا لهتافات مهينة من معارضي الانتخابات.

المصدر | الخليج الجديد