الاثنين 16 ديسمبر 2019 07:47 م

حظي النجم "محمد صلاح" لاعب نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر باستقبال جماهيري حافل منذ وصوله إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة مع فريقه في بطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليا في قطر وتستمر منافساتها حتى 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ووصلت بعثة فريق ليفربول بقيادة الألماني "يورجن كلوب"، مساء أمس الأحد، إلى الدوحة عبر الصالة الوزارية في مطار حمد الدولي.

ورغم الإجراءات الأمنية المشددة المحيطة بالفريق الإنجليزي لكن ذلك لم يمنع من تواجد المشجعين وأعضاء الرابطة أمام مقر إقامة الفريق للهتاف للاعبين في أول زيارة لهم للعاصمة الدوحة، ولتحفيزهم على تحقيق اللقب العالمي للمرة الأولى في تاريخ النادي.

واختصت الجماهير "محمد صلاح" بالهتافات ورددت الأغنية الشهيرة "الملك المصري".

وخلال مران الفريق اليوم أيضا والذي كان مفتوحا لوسائل الإعلام لمدة 15 دقيقة حضر عدد من أفراد الرابطة المران بالتنسيق مع إدارة الفريق، واللجنة المنظمة لمتابعة جانب من المران، وكان النصيب الأكبر من الهتافات لدى وصول الفريق إلى ملعب التدريب في جامعة القطر لصالح "محمد صلاح".

وظهر "صلاح" بمعنويات عالية منذ وصوله الدوحة، وشارك في المران بقوة وظهر بحالة فنية وبدنية جيدة أكد من خلالها جاهزيته التامة للمشاركة في البطولة وقيادة الفريق للتتويج باللقب.

وسجل "صلاح" هدفين في مرمى واتفورد بالدوري الإنجليزي ليواصل هز الشباك للمباراة الثالثة على التوالي، مؤكدا استعادته حاسته التهديفية مرة أخرى.

وتضع جماهير ليفربول آمالا كبيرة على النجم المصري في المباراة أمام مونتيري المكسيكي، بعد غد الأربعاء، في المربع الذهبي لمونديال الأندية من أجل تحقيق الفوز والتأهل للمباراة النهائية لقطع خطوة مهمة نحو الفوز بالكأس للمرة الأولى في تاريخ النادي.

من جانبه، قال "هشام طارق" المنسق العربي لرابطة مشجعي ليفربول الإنجليزي أن أغنية "الملك المصري"، دائما تتصدر هتافات المشجعين للغناء باسم "محمد صلاح" حيث يحفظها الجميع صغارا وكبارا وحتى الأطفال عن ظهر قلب، ويحرصون على ترديدها منذ وصول ليفربول إلى الدوحة، مؤكدا أن "صلاح" يحظى بشعبية كبيرة لدى أفراد الرابطة في قطر، من كافة الجنسيات، وليس العرب فقط.

وعن الاستقبال الكبير لليفربول من قبل الرابطة والمشجعين قال "طارق": "هذا الاستقبال يليق بأبطال أوروبا"، وكان هناك عدد كبير آخر من المشجعين لم يتمكنوا من الحضور بسبب الأمطار لكنه توقع تواجد قرابة 10 آلاف مشجع لليفربول في مباراة نصف النهائي ضد مونتيري، متمنيا أن يتمكن ليفربول من حصد اللقب العالمي الذي ينقص خزينة النادي المليئة بالألقاب.

المصدر | د ب أ