الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 03:35 م

أكد الرئيس المصري؛ "عبدالفتاح السيسي" أن بلاده "لن تسمح" لأحد بالسيطرة على جارتها الغربية ليبيا، وذلك بعد أيام من تلويح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بإرسال قوات تركية لدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

وتعهد في تصريحات للصحف المصرية، نشرت الثلاثاء: "لن نسمح لأحد أن يعتقد أنه يستطيع السيطرة علي ليبيا والسودان، ولن نسمح لأحد بالسيطرة عليهما".

واعتبر أن ذلك التعهد "أمر في صميم الأمن القومي المصري"، مشيرا إلى أن السودان (جنوبا) وليبيا (غربا) "دول جوار" مباشر لمصر.

وشدد "السيسي" بلهجة قاطعة، حسبما وصفت صحيفة "الشروق" الخاصة، على أن بلاده "لن تتخلى عن الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده الجنرال "خليفة حفتر" الذي يشن هجوما على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا.

وتابع "السيسي": "لا يمكن أن نرضى بإقامة دولة في ليبيا للميليشيات والجماعات المسلحة والإرهابية والمتطرفة".

وجاءت تصريحات الرئيس المصري غداة لقاء في إسطنبول، بين الرئيس التركي ورئيس حكومة الوفاق؛ "فائز السراج"، هو الثاني بين الرجلين في غضون ثلاثة أسابيع.

كما جاءت بعد أيام من تلويح "أردوغان" بإرسال قوات تركية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق.

وفي 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي،  وقعت تركيا وليبيا اتفاقا يرسّم الحدود البحرية في شرق المتوسط، وآخر أمنيا يتيح لتركيا تقديم مساعدات عسكرية إلى حكومة الوفاق، وصادف البرلمان التركي بالفعل على الاتفاق.

والثلاثاء، أعلن الرئيس التركي أن بلاده مستعدة لنشر قوات في ليبيا لدعم حكومة الوفاق إذا ما طلبت الأخيرة ذلك.

وتشهد ليبيا نزاعا بين حكومة الوفاق المدعومة من تركيا وقطر، و"حفتر" المدعوم من مصر والإمارات.

المصدر | الخليج الجديد