الأحد 22 ديسمبر 2019 08:13 ص

أثار مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، استياء واسعا في الأردن، بعد أن أظهر اعتداء مدير الأمن العام، اللواء "حسين الحواتمة"، على مواطن في الشارع.

ويظهر في التسجيل، مدير الأمن العام وقد ترجل من مركبته السوداء، ويتجه نحو سيارة، طالبا من سائقها التوقف، ثم أمسكه من ملابسه، ودفعه وضربه على كتفه بقوة، طالبا منه الانبطاح على الأرض.

كما ترجل شابين من مركبة "الحواتمة"، دون أن يشتركا بما يحدث، لكن شخصا آخر -مجهول الهوية- ظهر في الصورة بشكل مفاجئ، طالبا من "الحواتمة" والشابين المرافقين له العودة إلى مركبتهم.

وتدخل مرافقا "الحواتمة" بإشهار سلاحيهما في وجهه، فيما كان مدير الأمن العام يرفض الاستجابة لدعوات الشخص مجهول الهوية الذي يطالبه بالعودة للمركبة، وفق الفيديو.

وبعد حوار قصير، استجاب "الحواتمة" ومرافقاه، وغادروا المكان، تاركين سائق المركبة الذي أوقفه المسؤول الأمني الأردني.

من جانبها، ذكرت إذاعة "هلا أف أم" التابعة للجيش عن مصدر مطلع، أن تحقيقات أمنية تجرى مع شخصين أحدهما رجل أمن في حادثة تعرض لها "الحواتمة"، مساء الجمعة.

وقال المصدر الذي لم تذكر اسمه، إن "مدير الأمن العام كان عائدا من مدينة مأدبا رفقة ابنيه، من دون أي مرافقة أو حراسة أمنية أو (لطاش)، حيث اعتاد طوال عمله في السنوات الخمس الماضية على التحرك بهذا الشكل".

لكنه "فوجئ بمركبة مطفأة الأنوار تسير خلف مركبته بشكل غير مستقيم (يمنة ويسرة) على طريق المطار باتجاه عمّان، ما أحدث إرباكا في الشارع بشكل عام"، مشيرا إلى أن "الحواتمة" بقي يسير إلى الأمام قبل أن تتقدم المركبة بطريقة "متهورة" كادت معها مركبة المسؤول الأردني أن تخرج عن الطريق الرئيس إثر انحرافها إلى كتف الشارع.

"الحواتمة" الذي أخذ طريقا فرعيا، فوجئ بمركبة تسير بطريقة معاكسة أصبحت مقابلة لسيارته؛ ما أدى إلى قطع الطريق أمامه.

وبحسب المصدر، فإنه فور نزول الحواتمة والطلب من الشاب الخروج من المركبة و"النزول إلى الأرض كإجراء احترازي"، فوجئ بنزول فوري لسائق السيارة المعاكس للسير، وجرت مناداة عدد من الأشخاص، وكان يعرّف بنفسه على أنه رجل أمن.

ورغم التوضيح الذي نشرته الإذاعة، تفاعل رواد مواقع التواصل في الأردن مع الفيديو، ونشروا تغريدات تعبر عن غضبهم من سلوك "الحواتمة" الذي طالبوا بإقالته.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات