الثلاثاء 24 ديسمبر 2019 07:05 ص

أيدت محكمة التمييز الكويتية، الإثنين، سجن مواطن لمدة 5 أعوام مع الشغل والنفاذ بتهمة السفر إلى سوريا والانضمام إلى تنظيم "جبهة النصرة" المحظور في الكويت.

وأحيل المواطن إلى المحاكمة سابقا بعد أن أسندت إليه النيابة العامة تهما تتعلق بقيامه بعمل عدائي ضد دولة أجنبية من غير إذن الحكومة، وانضمامه داخل أراضي هذه الدولة لتشكيل تابع لتنظيم "القاعدة"، وفقا لما أوردته صحيفة الأنباء (محلية).

وجاء في قائمة الاتهامات ضد المواطن تدربه على حمل واستخدام الأسلحة والذخائر والمفرقعات، وتلقنه لفنون القتال مع علمه أن من يدربه ويلقنه يقصد الاستعانة به بتحقيق غرض غير مشروع، الأمر الذي من شأنه تعريض الكويت لخطر الحرب وقطع العلاقات السياسية.

وتعتبر الكويت "جبهة النصرة" من التنظيمات المحظورة في البلاد، وسبق أن أصدرت المحاكم الكويتية أحكاما بالسجن على عدد من مواطنيها الذين التحقوا بالجبهة، وتنظيم "الدولة الإسلامية" المحظور أيضا في البلاد.

وكانت صحيفة "القبس" الكويتية قد نقلت عن مصادرها، في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أن تنسيقا مخابراتيا عالي المستوى يجري مع دول الجوار، لرصد ومتابعة العناصر الخطرة التي تشكل تهديداً لأمن البلاد، لافتة إلى أن عملية تبادل المعلومات بشأن المقاتلين الكويتيين في الخارج ومتابعتهم تلقى اهتماماً بالغاً من القيادات الأمنية العليا، ولن يغلق الملف إلا بعودتهم وضبطهم وتأهليهم من جديد.

وحسب المصادر فإن الخطة التي وضعتها الأجهزة الأمنية لمحاصرة الفكر المتطرف إلكترونياً حققت نجاحاً كبيراً، وأصبحت منصات التواصل الاجتماعي شبه خالية ممن وصفتهم بالدواعش.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات