الخميس 2 يناير 2020 12:56 ص

رفضت باكستان بيان رئيس أركان الجيش الهندي الجديد الليفتنانت جنرال "مانوج موكوند نارافان"، بشأن القيام بضربة عسكرية استباقية.

وبحسب بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية، الخميس (بالتوقيت المحلي)، فإن باكستان "قادرة بشكل كامل على الرد على أي عدوان هندي في إقليم أزاد جامو وكشمير".

وقال إن "على نيودلهي أن لا تنسى رد إسلام أباد الملائم على عدوانها في بالاكوت العام الماضي"، وفقا لموقع "جيو نيوز" الإخباري الباكستاني.

وتابع المتحدث: "باكستان سوف تستمر في جهودها من أجل السلام والاستقرار في المنطقة، على الرغم من الانتهاكات الهندية".

وأشار إلى أن مطلب الكشميريين بحقهم في تقرير المصير "مبرر ويتماشى مع قرارات الأمم المتحدة"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

ويسود التوتر بين البلدين النووين منذ أن تصاعدت الأحداث منذ 14 فبراير/شباط، عندما قتل 40 من أفراد الأمن الهنود في هجوم انتحاري في كشمير أعلنته جماعة إرهابية مقرها باكستان.

وفي أغسطس/آب، ألغت الهند المادة 370 المعنية بالوضع الخاص لكشمير وحولتها إلى منطقة اتحاد يديرها الاتحاد الفيدرالي وتفصلها عن لاداخ، وهي منطقة اتحاد أخرى، وهو ما أغضب باكستان ودفعها إلى إثارة الموضوع في الأمم المتحدة وغيرها من المنصات الدولية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات