الأربعاء 8 يناير 2020 11:32 ص

أكدت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية "كونا" رسميا، أنه جرى اختراقها من قبل جهات لم تسمها، نافية في الوقت ذاته بث خبر، أوردته على لسان وزير الدفاع الكويتي "أحمد المنصور"، عن نية الولايات المتحدة سحب قواتها من معسكر عريفجان خلال 3 أيام.

 و"عريفجان" هي قاعدة عسكرية أمريكية في الكويت يزيد عدد جنودها على 9 آلاف جندي، كما يوجد بها عدد من الجنود البريطانيين والرومانيين والبولنديين.

وقالت "كونا" على حسابها على "توتير": 

 

 

 وجاء في الخبر الذي بُث فى الوكالة الكويتية قبل الإعلان عن عملية الاختراق، وتم حذفه في وقت سابق: "وزير الدفاع الكويتي يقول إنه تلقى خطابا رسميا من قائد معسكر عريفجان يعلن سحب كل القوات الأمريكية خلال 3 أيام".

وكانت صحيفة "القبس" الكويتية قد أفادت بتعرض الوكالة لمحاولة اختراق، مؤكدة أن الخبر المسنود إلى وزير الدفاع عار من الصحة.

ونقلت "القبس" عن مصدر وصفته بالمطلع أن الخبر عار عن الصحة تماماً، وأن حساب "كونا" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قد تم اختراقه.

وقد قامت الوكالة الرسمية بحذف الخبر من حسابها في "تويتر" بعد نشره وتداوله عبر حسابات إخبارية وقنوات فضائية عربية ودولية.

ونقلت الصحيفة ذاتها، عن رئيس مركز التواصل الحكومي، الناطق الرسمي باسم الحكومة "طارق المزرم"، اليوم، تأكيده اختراق حساب وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، مشيراً إلى أن ما ورد فيها من أنباء عن انسحاب القوات الأمريكية غير صحيح. 

وفي وقت سابق اليوم أعلنت "كارمن كالبو" القائمة بأعمال نائب رئيس وزراء إسبانيا، أن بلادها نقلت بعضا من قواتها من العراق لاعتبارات أمنية.

وأضافت "كالبو" لقناة "آر.تي.بي.إي" أن "الذين كانوا في مواقع أكثر خطورة غادروا إلى الكويت... لم يبق سوى عدد مخفض هناك".

ويأتي القرار الإسباني بعد أن أعلن حلف شمال الأطلسي أنه سينقل بعضا من أفراد طاقم التدريب العسكري من العراق وسط مخاوف من اندلاع صراع إقليمي.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال "قاسم سليماني" الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة بمطار بغداد قبل أيام.

من جهة أخرى، أعلن مصدر حكومي فرنسي، اليوم الأربعاء، أن باريس لا تعتزم سحب قواتها المنتشرة في العراق بعد الضربات الإيرانية.

وتأتي هذه التطورات على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الإيراني، "قاسم سليماني"، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي، "أبومهدي المهندس" في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الجمعة، في هجوم قالت واشنطن إنه يأتي "في إطار الدفاع عن النفس"، فيما توعدت إيران والفصائل الموالية لها في العراق ودول أخرى بالانتقام.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات