الخميس 9 يناير 2020 06:39 م

دعا وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، الخميس، إلى تسوية سياسية في ليبيا؛ لإنهاء القتال المستمر هناك.

ووفق بيان للخارجية المصرية، أكد "شكري"، الذي زار الجزائر ليوم واحد، على "وقف الصراع ونزيف الدم الليبي، والوصول لتسوية سياسية تجمع الفرقاء".

وسلم "شكري" رسالة من الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، إلى نظيره الجزائري "عبدالمجيد تبون"، تناولت تعزيز العلاقات الثنائية والأوضاع في ليبيا.

وتناول اللقاء أهمية العمل المشترك على الصعيد الإقليمي، والتحديات المشتركة، خاصة الملف الليبي، وفق صحف مصرية.

وتضمنت الرسالة دعوة "تبون" لزيارة القاهرة، لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

كذالك التقى "شكري" نظيره الجزائري "صبري بوقادوم"، للتشاور بشأن الملفات التي تهم البلدين، وعلى رأسها الأزمة في ليبيا، وفق الخارجية المصرية.

والإثنين الماضي، قالت الرئاسة الجزائرية، في بيان، إن طرابلس خط أحمر، وترجو من الجميع ألا يتجاوزوه.

وقبل أيام، صوت البرلمان التركي بأغلبية على قرار يمنح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" تفويضا لإرسال قوات تركية إلى ليبيا لمدة عام، تقوم بدعم الحكومة الشرعية في طرابلس، في مواجهة قوات "خليفة حفتر" المدعوم من مصر والإمارات.


 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات