الجمعة 10 يناير 2020 11:37 ص

سيكون حفل توزيع جوائز الأوسكار لهذا العام بدون مقدم تقليدي للعام الثاني على التوالي، وفقًا لما أعلنته "كاري بيرك" رئيسة شركة ABC للترفيه، التي تذيع الحفل.

وتوقع الخبراء هذا القرار بالفعل بالنظر للافتقاد لإعلان رسمي قبل أسابيع قليلة فقط من الحفل، لكن ذلك تأكد الآن رسميًا.

وتنحى المقدم الأصلي للعام الماضي، "كيفن هارت"، بعد حالة غضب على الإنترنت من اختياره، بسبب تغريدات ونكات اعتُبرت مسيئة للمثليين.

واختار الممثل في البداية ألا يعتذر، لكنه تراجع قبل أن يتنحى عن مهمته كمقدم للحفل، وافتُتح الحفل بدلًا من ذلك بأداء حي من فرقة "كوين" لموسيقى الروك، للاحتفال بالنجاح الجماهيري لفيلم "بوهيميان رابسودي".

وكان القرار آنذاك في مصلحة شركة ABC، ​​حيث ارتفعت تقييمات الحفل وشاهده ما يقرب من 30 مليون مشاهد، وعلقت "بيرك" أنها سعيدة للغاية بالنتائج، وأن الشبكة لا تريد تغيير هذا النظام.

وتأتي الأخبار في أعقاب استجابة متباينة لعودة المقدم الإذاعي والكوميديان "ريكي جرافيس" كمقدم لحفل "جولدن جلوب" هذا العام.

وفي جريدة "نيويورك تايمز"، كتب الناقد "جيمس بونويزيك" أن أداء "جرافيكس" كان "غير مريح في بعض الأحيان، ولكنه ليس جريئًا بشكل خاص" بينما قالت عنه مجلة فاريتي، أنه "كان نبيهًا أكثر منه ظريفًا"، وانخفضت تقييمات الحفل بنسبة 2 % عن العام السابق.

وسيجري الكشف عن الترشيحات لجوائز الأوسكار في 13 يناير/كانون الثاني الجاري مع توقعات بكون أفلام "1917"، و"قصة زواج"، و"الطفيلي"، و"حدث ذات مرة في هوليوود"، منافسين رئيسيين، وسيتم تسليم الجوائز في 9 فبراير/شباط المقبل.

المصدر | الجارديان - ترجمة الخليج الجديد