السبت 11 يناير 2020 01:53 م

نفى الحرس الثوري الإيراني نبأ استقالة قائد القوات الجوية في الحرس "علي حاجي زادة".

جاء ذلك، بعد تداول أنباء عن استقالة "زادة"، بعد إعلانه تحمل قواته مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية بالكامل".

وفي تصريحات السبت، قال "زادة"، إنهم "مستعدون لتنفيذ أي قرار يتخذه المسؤولون في إيران".

من جهته، أمر مرشد الثورة الإسلامية في إيران "علي خامنئي"، القوات المسلحة بمتابعة التحقيق في "التقصير المحتمل"، في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية، وضمان عدم تكرار مثل هذا "الحادث المفجع" مستقبلا.

وفجر السبت، اعترفت إيران رسميا بأنها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية "بسبب خطأ بشري غير متعمد"ـ أرجعته إلى تهديد من الولايات المتحدة.

والأربعاء الماضي، سقطت ركاب أوكرانية من طراز "بوينج 737" بعد إقلاعها بدقائق من مطار الخميني في طهران؛ ما أسفر عن مصرع 176 شخصا، بينهم 82 إيرانيا و63 كنديا.

وكانت تقارير غربية رجحت أن الطائرة تم استهدافها بصاروخ إيراني "أرض جو"، لكن طهران نفت الأمر في البداية، وتمسكت بفرضية حدوث عطل فني ميكانيكي، معتبرة فرضية إسقاط الطائرة بصاروخ إيراني "حرب نفسية" ضدها.

وتزامن سقوط الطائرة مع قصف بصواريخ باليستية شنه الحرس الثوري على قاعدتين بالعراق تستضيف جنودا أمريكيين ردا على اغتيال أمريكا الجنرال الإيراني البارز "قاسم سليماني"، لكنه لم يسفر عن قتلى أو إصابات.

المصدر | الخليج الجديد