الثلاثاء 14 يناير 2020 12:55 م

بحث رئيس وكالة المخابرات التركية "هاكان فيدان"، ونظيره السوري "علي مملوك" وقف إطلاق النار في إدلب، والتنسيق المحتمل ضد الوجود الكردي في شمالي سوريا، خلال اجتماع في موسكو، الإثنين، في أول اتصال رسمي بين الجانبين منذ سنوات.

وقال مسؤول تركي شريطة عدم نشر اسمه، إن المحادثات تضمنت إمكانية العمل معا ضد "وحدات حماية الشعب الكردية" السورية في شرقي نهر الفرات.

وقال مسؤول تركي كبير للوكالة العربية السورية للأنباء، إن هناك اتصالات للمخابرات، لكن هذا أول اعتراف صريح بمثل هذا الاجتماع على مستوى رفيع.

ويدعم الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مسلحي المعارضة الذين قاتلوا للإطاحة بـ"الأسد" أثناء الحرب الأهلية المستعرة منذ 8 سنوات، ووصف "أردوغان" رئيس النظام السوري بأنه إرهابي وطالب بالإطاحة به من السلطة، وهو أمر كان يبدو ممكنا في بداية الحرب.

لكن حليفي "الأسد"، روسيا وإيران، ساعدا في تغيير دفة الصراع، بينما تنسحب القوات الأمريكية حاليا من شمال شرق سوريا، وتجتاح القوات السورية المدعومة من روسيا المنطقة مجددا في حين تدخل القوات التركية من جهة الشمال.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز