اعترف وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" بحدوث ما اعتبره كذبا في مسألة سقوط طائرة الركاب الأوكرانية، قبل نحو أسبوع، والتي تبين أن صاروخا إيرانيا أسقطها من الجو، وقالت طهران إنه "تم عن طريق الخطأ".

وقال "ظريف"، في كلمة له من العاصمة الهندية نيودلهي، إن أبرز أسباب اندلاع الاحتجاجات الشعبية الأخيرة في البلاد كان هذا الكذب، متعهدا بمحاسبة المتورطين في هذه الكارثة.

وقتل 176 شخصا كانوا على متن الطائرة الأوكرانية، التي كانت متوجهة من طهران إلى كييف، في 8 يناير/كانون الثاني الجاري.

وزعمت إيران، في البداية، أن الطائرة سقطت بسبب خلل ميكانيكي، لكن تقارير استخباراتية وسياسيين غربيين وأمريكيين أكدوا أنه تم إسقاطها بصواريخ إيرانية.

وظلت طهران تنكر هذه الفرضية، قبل أن تعترف بها لتصبح أمرا واقعا، وتقدم اعتذارا للمجتمع الدولي وتتعهد بمحاسبة المتورطين في إطلاق الصواريخ على الطائرة، ثم أعلن الجيش اعتقال أفراد متورطين في الأمر.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات