الجمعة 17 يناير 2020 08:41 ص

وصل إلى مطار إسطنبول، صباح الجمعة، المواطن التركي، "حلمي بالجي"، الذي أطلقت الشرطة المصرية سراحه من بين موظفي وكالة "الأناضول" الأربعة الموقوفين إثر عملية المداهمة.

"حلمي"، وهو مسؤول الشؤون الإدارية والمالية بمكتب الأناضول في القاهرة، وصل لمطار إسطنبول في تمام الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي.

واستقبل "بالجي" في المطار من قبل مدير العمليات الدولية في "الأناضول"، "مجاهد محمد صويكان"، ومدير التسويق والاتصال المؤسسي في الوكالة "يلماز يمان"، ورئيس قسم الأخبار في مكتب الوكالة بإسطنبول "جمال جوشقون"، ومدير الشؤون الإدارية في مكتب الوكالة بإسطنبول "صبري تشلبي أوغلو".

وأعرب "بالجي" عن شكره للرئيس "رجب طيب أردوغان"، ووزير الخارجية "مولود جاويوش أوغلو"، ورئيس مكتب الاتصالات في الرئاسة "فخر الدين ألطون"، ورئيس مجلس إدارة وكالة "الأناضول"، مديرها العام، "شنول قازانجي"، لجهودهم المكثفة التي أدت إلى إطلاق سراحه في أقصر وقت.

وأضاف أنه قضى لحظات صعبة، إلا أنه شعر بالدعم الكبير له من قبل الشعب التركي.

ومساء الخميس، أعلن "قازانجي" إطلاق سراح "بالجي"، أحد موظفي الوكالة الأربعة الموقوفين في مصر، قبل أن يتم إطلاق سراح الباقي في وقت لاحق.

ومساء الثلاثاء، اقتحمت قوات الأمن المصرية مكتب وكالة "الأناضول" بالقاهرة، وأوقفت 4 صحفيين وموظفين بينهم مواطن تركي، واقتادتهم إلى مكان مجهول.

المصدر | الأناضول