الجمعة 17 يناير 2020 03:30 م

نشرت وكالة الأنباء الرسمية التركية، الجمعة، صورا لرجلين يعتقد أنهما ساعدا رجل الأعمال "كارلوس غصن" على الهرب إلى بيروت، عبر مطار في إسطنبول، بعد أن فر من اليابان، حيث يواجه المحاكمة بتهمة مخالفات مالية.

وتظهر تسجيلات المراقبة الأمنية التي نشرت للمرة الأولى الخميس، كلا من "مايكل تايلور" و"جورج أنطوان زايك"، في نقطة مراقبة الجوازات في المطار، وفق وكالة "الأناضول" الرسمية.

ووصفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، "تايلور" بأنه عنصر سابق في القوات الخاصة الأمريكية، ويعمل حاليا كمتعاقد أمني خاص.

و"غصن"، الرئيس السابق لمجموعة "نيسان" للسيارات، فر من اليابان بعد أن اختبأ، بحسب تقارير، في صندوق للآلات الموسيقية، وعقد مؤتمرا صحفيا فيما بعد في لبنان، ورفض الكشف عن تفاصيل عملية هربه.

وتقول الشرطة التركية إنه نزل من الطائرة في مطار أتاتورك، وانتقل إلى طائرة خاصة أخرى أقلعت إلى لبنان.

وقالت "الأناضول"، إن "تايلور" و"زايك" رافقا "غصن" من اليابان إلى تركيا، لكن انتقلا إلى المطار الرئيسي في إسطنبول، واستقلا رحلة أخرى إلى بيروت، على متن طيران خطوط الشرق الأوسط اللبناني.

واعتقلت تركيا خمسة أشخاص في إطار التحقيق الذي تجريه في هروب "غصن"، من بينهم موظفون في شركة "إم.إن.جي"، المؤجرة للطائرة الخاصة التي استخدمها "غصن".

وتقول الشركة إن طائرتها استخدمت بشكل غير قانوني في عملية الهرب، وقدمت شكوى جنائية.

المصدر | أ ف ب