السبت 18 يناير 2020 12:50 م

قال رئيس المخابرات السعودية السابق الأمير "تركي الفيصل"، إن مقتل الجنرال الإيراني البارز "قاسم سليماني"، لن يوقف أجندة إيران، كاشفا عن تحذير قدمه للأمريكان عام 2003 بأن انسحابهم من العراق لن يكون باندفاع كما كان غزوهم.

وأضاف "الفيصل"، في تصريحات لشبكة "CNBC": "اغتيال سليماني كانت بالتأكيد خطوة مهمة للغاية، لكن ما إذا كانت ستوقف أنشطة إيران الإضافية باستخدام نفس الأساليب، التي كان سليماني ذكيا للغاية في استخدامها - لا أعتقد ذلك".

وتابع: "القيادة الإيرانية لديها أجندة ومشروع، وهو أن تكون الممثل المهيمن للإسلام في العالم".

وزاد "الفيصل"، أن غياب "سليماني" كان بالتأكيد "خطوة مهمة للرد على الأقل على بعض طموحات طهران، بعد أعمالها الاستفزازية للغاية العام الماضي".

واستطرد: "مقتل سليماني كان دعوة للحكومة والقيادة الإيرانية للاستيقاظ، وأنه لا يمكنهم النجاة من عواقب هذه الاستفزازات".

وقتلت الولايات المتحدة في الثالث من الشهر الحالي قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني الجنرال "قاسم سليماني"، رفقة المسؤول في ميليشيات الحشد الشعبي "أبو مهدي المهندس" في غارة بطائرة مسيرة قرب مطار بغداد.

وردت إيران بهجمات صاروخية على قواعد تضم قوات أمريكية في العراق.

وفي شأن آخر، كشف "الفيصل"، عن تقديمه نصيحة تقدم بها إلى الولايات المتحدة، عند غزوها العراق عام 2003، وقال: "أبلغت مسؤولين أمريكيين وبريطانيين بعد غزو العراق، أنهم في حال قرروا الانسحاب، فلا يمكن أن يكون ذلك بشكل اندفاعي على غرار الغزو".

وتابع، أنه لا يرى أن الوقت الحالي، هو الأمثل لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان والعراق.

ورأى "الفيصل"، أن الانسحاب الجزئي للقوات الأمريكية في العراق، كان سببا في ظهور تنظيم القاعدة، وتوسع نفوذه.

وكان البرلماني العراقي، قد أقر بضرورة إخراج القوات الأمريكية من العراق، بعد اغتيال "سليماني".

ونوه "الفيصل"، بأن "انسحاب الأمريكان من أفغانستان كان في المراحل المبكرة أنسب وأكثر قابلية للتنفيذ مما هو عليه الآن".

وأضاف: "واشنطن ضيعت عديد الفرص المناسبة للانسحاب، أبرزها عقب اغتيالهم مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن عام 2011".

وغزت الولايات المتحدة أفغانستان عام 2001، للإطاحة بنظام "طالبان"، الذي احتضن العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، زعيم تنظيم القاعدة "أسامة بن لادن".

بيد أن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بات يعتبر أن الحرب في أفغانستان لم تعد مجدية، ومصمم على سحب أكثر من 12 ألف جندي أمريكي من هناك.

المصدر | الخليج الجديد