الأحد 19 يناير 2020 02:04 م

قال مدير جهاز الأمن والمخابرات السودانية السابق، "صلاح قوش"، إن ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي حول رده على قائد قوات الدعم السريع الفريق "محمد حمدان دقلو - حميدتي"، بشأن اتهام الأخير له بأنه وراء الأحداث التي شهدتها البلاد الثلاثاء الماضي، لا أساس له من الصحة.

وأكد "قوش"، يوم الأحد، أن "ما يتم تداوله على وسائل التواصل بأنه جاء على لساني ردا على حميدتي غير صحيح".

ورفض "قوش" الإجابة عن أي سؤال بشأن التطورات الأخيرة في البلاد، وفقا لصحيفة "اليوم التالي" السودانية.


وفي وقت سابق، اتهم نائب رئيس المجلس السيادي السوداني، الفريق "حميدتي، مدير المخابرات السابق "صلاح قوش" بالوقوف وراء محاولة التمرد الجارية بالبلاد.

وسبق أن سرت شائعات خلال الأيام الماضية بتعرض مدير المخابرات السودانية السابق "صلاح قوش"، الذي اتهمه "حميدتي" بالوقوف وراء تلك الأحداث، لمحاولة اغتيال فاشلة بعد إطلاق النار عليه داخل مقر إقامته بالعاصمة المصرية القاهرة.

الأمر الذي نفاه مصدر مقرب منه، مؤكدا أن "قوش" ليس في القاهرة أصلا، وإنما في دولة رفض الكشف عنها.

المصدر | الخليج الجديد