أعلن مساعد رئيس منظمة منطقة أروند الحرة للشؤون الثقافية والاجتماعية والسياحية بمحافظة خوزستان جنوب غرب إيران عن تسهيل دخول السياح الأجانب خاصة العراقيين إلى مدينتي آبادان وخرمشهر.

وقال مساعد رئيس المنظمة "قدرت الله طميميان"، إن من الإجراءات التي تم اتخاذها "إزالة العقبات من أمام السياح الأجانب خاصة العراقيين لزيارة مدينتي آبادان وخرمشهر".

وخلال اجتماع مشترك مع الملحق الاقتصادي ومساعد القنصل الإيراني في البصرة، لفت إلى أن السياحة الطبية والدينية وأسواق آبادان وخرمشهر تعتبر جذابة للسياح العراقيين، خاصة محافظة البصرة.

واعتبر أن إزالة العقبات الراهنة يمكنها أن تلعب دورا مميزا في سياق استقطاب المزيد من السياح لهذه المنطقة.

وأشار المسؤول الإيراني أيضا إلى أنه "سيتم قريبا افتتاح بنك أو مركز صرافة في منفذ شلمجة الحدودي، وسيجرى من خلال هذه الخطوة حل مشكلة تبادل العملة للناشطين في القطاع السياحي والصرافين".

وأكد "طميميان" ضرورة أن يتواجد مندوب عن منظمة منطقة أروند في حدود شلمجة لحل ومعالجة مشاكل السياح العراقيين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالة أنباء فارس