قالت صحيفة أمريكية، إن صهر الرئيس "دونالد ترامب" وكبير مستشاريه "جاريد كوشنير" استخدم تطبيق المراسلة "واتساب" للتواصل مع ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

يأتي ذلك بعد أن كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن الهاتف المحمول لمؤسس شركة "أمازون"، الملياردير الأمريكي "جيف بيزوس" تم اختراقه في عام 2018، تم "بعد تلقيه رسالة على "واتساب"، أرسلت من الحساب الشخصي لولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير "محمد بن سلمان".

ونقلت صحيفة "بيزنس إنسايدر" عن موقع Intercept أن "كوشنير" قد بعث برسالة إلى "بن سلمان" على تطبيق "واتساب" للمرة الأولى في مارس/آذار 2018، وحينها أخبر محاميه "آبي لويل" لجنة الرقابة التابعة لمجلس النواب أن "كوشنر" كان يستخدم "واتساب" في الاتصالات الحكومية الرسمية، بما في ذلك مع الأفراد خارج الولايات المتحدة.

وفي مارس/آذار 2019 أعلن رئيس لجنة الرقابة في مجلس النواب الراحل "إيليا كامينغز" أن "كوشنير" ربما يكون قد انتهك قوانين السجلات الفيدرالية، وحينها وجهت إليه الكثير من الانتقادات من قبل المشرعين وخبراء الأمن السيبراني.


وفجر الأربعاء، وصفت السعودية التقارير التي تشير إلى "تورط" ولي عهد المملكة، الأمير "محمد بن سلمان" بصورة مباشرة بقرصنة هاتف الملياردير، "جيف بيزوس"، رجل الأعمال ومؤسس شركة أمازون، بـ"السخيفة".

وقالت السفارة الأمريكية في واشنطن، في بيان لها إن "التقارير الإعلامية الأخيرة التي تقترح وقوف المملكة خلف قرصنة هاتف السيد جيف بيزوس سخيفة، ندعو للتحقيق في هذه المزاعم لنتمكن جميعا من الحصول على الحقائق".

وفي تقرير لها، قالت صحيفة "الجارديان"، إنه في مطلع مايو/أيار 2018، تلقى "بيزوس"، رسالة على هاتفه عبر تطبيق "واتساب" من الرقم الخاص لـ"بن سلمان"، اتضح أنها كانت تحتوي على ملف خبيث، أدى إلى اختراق هاتف "بيزوس".

المصدر | الخليج الجديد