الأربعاء 22 يناير 2020 09:14 م

قتلت ناشطة عراقية بهجوم مسلح وسط مدينة البصرة، جنوبي العراق، حسبما كشف مصدر أمني، الأربعاء، لوكالة فرانس برس.

وقال ضابط في شرطة البصرة: "قتلت الناشطة المدنية جنات ماذي ذات 49 عاماً، بهجوم شنّه مسلحون مجهولون يستقلون سيارة رباعية الدفع".

وأشار إلى إصابة خمسة أشخاص آخرين أيضاً، بينهم ناشطة، بجروح بالغة.

وتعرض هؤلاء، وهم متظاهرون وناشطون يقدمون خدمات طبية وإسعافات أولية للمتظاهرين، للهجوم في طريق عودتهم من ساحة الاحتجاجات، وفقا لمراسل فرانس برس.

ووقع الهجوم قبيل منتصف ليل الأربعاء، حيث أكد مصدر طبي في دائرة الطب العدلي بالبصرة، تلقّي جثة الناشطة التي فارقت الحياة إثر إصابتها بالرصاص.

وكانت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد، قد أسفرت عن مقتل نحو 460 شخصاً غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفاً بجروح.

وانطلقت مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في بغداد و9 محافظات جنوبية، تظاهرات شعبية واسعة، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية، وتفشي الفساد بمؤسسات الدولة، حيث أجبر المحتجون حكومة "عادل عبدالمهدي" على الاستقالة، مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد، وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ الاحتلال الأمريكي للبلاد.

وتخوض الأحزاب العراقية مفاوضات ماراثونية، بهدف تسمية رئيس وزراء، بدلاً من المستقيل "عبدالمهدي"، من دون التوصل إلى اتفاق حتى الساعة.

المصدر | الخليج الجديد + فرانس برس