الخميس 23 يناير 2020 03:03 م

قال وزير الخارجية التركي؛ "مولود جاويش أوغلو"، بأن حلفاء تركيا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لم يقدموا الدعم الكافي لها في كفاحها ضد الإرهاب.

جاء ذلك في كلمة له، الخميس، خلال مشاركته في جلسة بعنوان "مستقبل الناتو"، على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي في بلدة دافوس السويسرية.

وأكّد على أن الناتو يعتبر أقوى تحالف عسكري، وأنه من الطبيعي وجود اختلاف في وجهات النظر بين الدول الأعضاء، لافتا إلى موقف الولايات المتحدة بخصوص تقاسم الأعباء.

وأشار إلى أن لكل دولة شريك في الحلف مخاوف مشروعة، ومن واجب الناتو العمل على إزالتها، مضيفا "لدينا أيضا هواجس مشروعة، حيث أننا نواجه الكثير من التنظميات في الوقت ذاته، لكن مع الأسف لم نلقَ الدعم الكافي من حلفاء الناتو بهذا الخصوص".

ولفت إلى أن تركيا تقدم مساهمات كبيرة لحلف الناتو، إذ قال "إننا الدولة الخامسة من حيث المساهمة في البعثات والعمليات، والثامنة من حيث المشاركة في الميزانية، وبالتالي لا يحق لأحد مساءلة تركيا بخصوص مساهماتها بالحلف".

وأكد على أن بلاده اشترت من روسيا منظومة صواريخ "إس-400"، بعد رفض حلفائها في الناتو بيع مثيلاتها لها، بما فيها الولايات المتحدة، وأنها حصلت عليها بسبب حاجتها القصوى لها، خصوصا خلال السنوات العشر الأخيرة، بسبب التهديدات المحيطة بها.

وفيما يخص هواجس بعض الدول إزاء امتلاك تركيا هذه المنظومة، أوضح "جاويش أوغلو" بأنها لن تشكل تهديدا على أنظمة الناتو أو الدول الحلفاء.

وأعرب عن دعمه لسياسات توسع الحلف، معربا عن امتنانه جراء قبول عضوية مقدونيا الشمالية في الناتو في المستقبل القريب.

المصدر | الأناضول