الخميس 23 يناير 2020 05:22 م

وجه الرئيس المصري؛ "عبدالفتاح السيسي"، التحية لثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، قائلا إنها "حققت مطالبها في حياة نبيلة".

وخلال كلمته في حفل عيد الشرطة، الخميس، قال إن "يوم 25 يناير (كانون الثاني) فرصة لاستعادة الذكريات، وتدبر المعاني القيمة والنبيلة، والتي يأتي في مقدمتها الولاء والانتماء المطلق لمصر أرضا وشعبا".

وتتناقض تصريحات "السيسي"، هذا العام، مع تلك التي أدلى بها في يناير/كانون ثاني الماضي حول الثورة، حين قال: "مصر في 2011 كشفت ضهرها وعرّت كتفها".

وتعهد آنذاك بعدم السماح بتكرار الثورة، قائلا: "احذروا، الكلام اللي حصل من 7 أو 8 سنين، مش هيتكرر تاني في مصر".

 

تصريحات "السيسي" أثارت جدلا واسعا على صفحات التواصل الاجتماعي، وتحدث ناشطون عن تناقضه، معتبرين أنه "يكذب كما يتنفس"، ففيما وصف ما حدث في 25 يناير/ كانون ثاني 2011، اليوم، على أنها "ثورة"، اعتبرها في وقت سابق "مؤامرة"، ونعتها مرة أخرى بـ"الوعي الزائف".

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات