الاثنين 27 يناير 2020 09:08 م

أكد الرئيس الفلسطيني، "محمود عباس"، مساء اليوم الإثنين، التمسك بحل الدولتين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأنه "بدون ذلك لن نقبل أي صفقة من أية جهة في العالم".

جاء ذلك لدى تلقيه اتصالا هاتفياً من وزير الخارجية البريطاني، "دومينيك راب"، قبيل إعلان الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، يوم غد الثلاثاء، عن خطته للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي يطلق عليها صفقة القرن.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، فقد أبلغ وزير الخارجية البريطاني "عباس"، أنه "مع استمرار الحديث عن قرب الإعلان عن صفقة القرن الأمريكية، نرغب في الاستماع لوجهة نظركم، خاصة أن موقف بريطانيا واضح من حل الدولتين، وكذلك الموقف من الاستيطان والقانون الدولي".

وقال "عباس": "نحن جاهزون لتحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية، ومستعدون لمفاوضات تشارك فيها الرباعية الدولية وعدد من الدول الأخرى".

وأضاف الرئيس الفلسطيني: "لن نقبل بأي دور للولايات المتحدة لوحدها في العملية السياسية، جراء انحيازها الواضح".

المصدر | د ب أ