السبت 1 فبراير 2020 08:06 ص

توعد الحوثيون السعودية والإمارات بمزيد من "الضربات الموجعة" حال إقدامهما على الرد على عملياتها الأخيرة شرقي البلاد.

وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة العميد "يحيى سريع"، في كلمة متلفزة بثتها قناة "المسيرة" التابعة لها، إن جماعته "مستعدة لخوض معركة طويلة"، والهجمات الأخيرة كانت "مجرد عمليات تحذيرية"، متوعدا الرياض وأبو ظبي بمزيد من "الضربات الموجعة".

وأوضح أن "الضربات الصاروخية والجوية الأخيرة طالت مطارات في منطقتي نجران وجيزان جنوبي السعودية ردا على نحو 250 غارة شنتها مقاتلات التحالف العربي ضد الجماعة".

وأعلن "سريع" عن امتلاك الجماعة منظومة دفاع جديدة ضد الطيران تسميها "فاطر1"، لافتا إلى أن "تلك المنظومة لعبت دورا مهما في إعاقة مقاتلات التحالف العربي، خلال العمليات العسكرية الأخيرة التي شنتها قوات الجماعة شرق صنعاء".

والأربعاء، أعلن الحوثيون استهداف منشآت لشركة "أرامكو" بصواريخ وطائرات مسيرة، كما أعلنوا استهداف مطارات أبها وجيزان وقاعدة خميس مشيط.

ويشهد اليمن منذ خمسة أعوام متتالية، حربا بين القوات الموالية للحكومة، ومسلحي "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد