السبت 8 فبراير 2020 06:37 م

عرض برنامج مكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية مكافأة بملايين الدولارات لمن يقدم معلومات عن قياديين اثنين بتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب.

ونشر البرنامج صورة لـ"سعد بن عاطف العولقي" الذي وصفه بـ"الإرهابي المجرم الخطر على أهل اليمن السعيد".

وقال البرنامج في منشور على صفحته الرسمية بـ"تويتر" إن قيمة المكافأة مقابل معلومات تؤدي للقبض عليه تصل إلى 6 ملايين دولار.

وفي تغريدة منفصلة نشر البرنامج صورة "خالد سعيد باطرفي" معرفة إياه بأنه "عضو بارز في منظمة القاعدة في شبه الجزيرة العربية بمحافظة حضرموت في اليمن وعضو سابق في مجلس الشورى لمنظمة القاعدة في شبه الجزيرة العربية".

ولفت البرنامج إلى أن المكافأة مقابل معلومات تؤدي للقبض على "باطرفي" تصل إلى 5 ملايين دولار، عارضة رقما للتواصل عبر تطبيق واتس آب.

ويعتبر "باطرفي" الرجل الثاني بعد "قاسم الريمي" (قتل مؤخرا) في تنظيم قاعدة جزيرة العرب في اليمن، وهو من قيادات الصف الأول للتنظيم ينتمي إلى حضرموت جنوبي اليمن.

وهو مرشح لخلافة "الريمي" في قيادة التنظيم، وعمل منذ عام 2011 على استقطاب مئات الشبان إلى صفوف القاعدة من ساحات الاعتصامات الاحتجاجية ضد نظام الرئيس اليمني السابق "على عبدالله صالح".

أما "سعد عاطف العولقي" فقد كان لعدة سنوات أميرا لتنظيم القاعدة في محافظة شبوة جنوبي اليمن.

وبعد مقتل زعيم التنظيم "ناصر الوحيشي" عام 2016، أصبح ضمن قيادة الصف الأول للتنظيم.

ونجا من غارة أمريكية في شبوة العام الماضي، وهو مرشح لتولي موقع نائب رئيس التنظيم، أي نائبا لـ"باطرفي".

ومؤخرا، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" رسميا مقتل "قاسم الريمي"، "أمير تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية".

وقال في بيان نشره البيت الأبيض إن الولايات المتحدة "أجرت عملية لمكافحة الإرهاب في اليمن نجحت في القضاء على قاسم الريمي، أحد مؤسسي وزعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية".

وأضاف: "مارس تنظيم القاعدة في جزيرة العرب تحت قيادة الريمي قدراً هائلاً من العنف ضد المدنيين في اليمن وسعى لتنفيذ والإيعاز بتنفيذ هجمات عديدة ضد الولايات المتحدة وقواتنا".

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات