الأحد 9 فبراير 2020 08:49 م

بحث أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الأحد، مع المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل"، تطورات الأوضاع في المنطقة، وفي مقدمتها آخر التطورات في ليبيا.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، أنه جرى خلال اتصال هاتفي بينهما "استعراض العلاقات الثنائية الوطيدة وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين".

وأوضحت أن "تميم" و"ميركل"، استعرضا أبرز القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية لاسيما الأوضاع في المنطقة، ومساهمة البلدين في جهود المجتمع الدولي الرامية لتعزيز الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم.

كما ناقشا آخر المستجدات في ليبيا، على ضوء نتائج "مؤتمر برلين" الذي استضافته ألمانيا الشهر الماضي.

وأشارت الوكالة، إلى أن المستشارة الألمانية أشادت خلال الاتصال بجهود دولة قطر في الوساطة بين الأطراف الأفغانية، من أجل تحقيق المصالحة وإرساء أسس تسوية سياسية للصراع في أفغانستان.

وعقد مؤتمر برلين حول ليبيا، بمشاركة 12 دولة، هي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونجو، و4 منظمات دولية وإقليمية؛ هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية.

وتشن قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا؛ ما أجهض آنذاك جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات