الاثنين 10 فبراير 2020 02:21 م

هدد التيار الصدري في العراق، بـ"إسقاط"، رئيس الوزراء المكلف "محمد علاوي" خلال 3 أيام، في حال ضمت تشكيلته الحكومية المرتقبة شخصيات حزبية.

ومساء أمس الأحد، قال "كاظم العيساوي" المستشار الأمني لزعيم التيار "مقتدى الصدر"، في لقاء مع صحفيين بالعاصمة بغداد، إن "التيار الصدري" سيقلب العراق على (علاوي) جحيما، ويسقطه في 3 أيام حال سمع بضم حزبيين إلى حكومته وخاصة من الفصائل المسلحة".

وحسب وكالة "روداو" الكردية العراقية، قال "العيساوي"، إن "التيار الصدري لن يكون جزءا من الحكومة بأي شكل من الأشكال"، مهددا كذلك بـ"اقتحام المنطقة الخضراء التي تضم مقرات الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية وسط بغداد، إذا تمت عرقلة تشكيل حكومة علاوي".

 وتابع بالقول: "غصبا عنهم سيقبلون".

وقال مستشار "الصدر": "نحن ضد فكرة فض الاحتجاجات. نحن مع استمرارها لكن مع تنظيفها وتفتيشها"، مشددا على أن "الخط الأحمر الوحيد هو رمزية السيد مقتدى".

ومن المفترض أن يقدم "محمد توفيق علاوي"، الذي سمي رئيسا للوزراء بعد توافق صعب توصلت إليه الكتل السياسية، تشكيلته إلى البرلمان قبل الثاني من مارس/آذار المقبل للتصويت عليها.

وتشهد بغداد ومدن الجنوب منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول، مظاهرات تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة ومحاربة الفساد، دفعت رئيس الوزراء السابق "عادل عبدالمهدي" للاستقالة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات