الأربعاء 12 فبراير 2020 01:06 م

برأت محكمة كويتية المحامي والسياسي الكويتي "ناصر الدويلة"، من التهم المنسوبة له بشأن الإساءة إلى الإمارات وحكامها على مواقع التواصل.

واحتفى "الدويلة" على صفحته بـ"تويتر" بحكم البراءة في الشكوى التي رفعها ضده النائب العام الإماراتي.

وقال "الدويلة" في تغريدة عبر حسابه، على موقع تويتر: "أصدرت محكمة الجنايات برئاسة المستشار فيصل الحربي، حكمها في القضية المرفوعة بناء على شكوى النائب العام الاماراتي ضدي، وقد قضت المحكمة لي بالبراءة من تهمة الإساءة لدولة الإمارات الشقيقة، ولله الحمد والفضل والمنة ولأشقائنا في الإمارات كل الحب و التقدير والاحترام".

وقال في مجموعة تغريدات، تعليقا على حكم البراءة الصادر لصالحه في القضية التي رفعتها الإمارات: "آمل أن تطوى صفحة قضايا الرأي بسرعة فلا يوجد كويتي واحد يقف ضد بلده ولا ضد نظام حكمه والقانون الذي صدر بشأن الجرائم الإلكترونية يحتاج إلى مراجعة جذرية فهو يسيء للكويت أكثر مما يحفظ من مجاملات".

وأضاف: "رغم اجتهادات القضاء الكويتي المنتصر للحرية إلا أن فتح باب الاتهام أصبح يسيء للكويت".

وتابع: "بلا شك أن هناك من أدينوا بتهم تتعلق برأيهم في شأن الدول الصديقة ونحن نحترم القضاء ونعتبر الأحكام عنوان الحقيقة مهما اختلفنا معها فحسنات القضاء الكويتي أكبر من أن تنالها أي شبهة ومع ذلك يبقى من أدينوا بقضايا رأي ليسوا مجرمين بمفهوم الإجرام بل هم أصحاب فكر ورأي فقط ولهم وضع خاص".

وأشار إلى أن "الكويت تبقى منارة للحرية، ويبقى دستورها أكثر الدساتير حيوية في مجال الحقوق والحريات العامة، والممارسة السياسية وتبقى الكويت شمسا ساطعة في سماء العرب والمسلمين لم تتراجع عن مبادئها ولا ثوابتها وهي مخلصة كل الإخلاص للمسجد الأقصى وفلسطين بارك الله في أمير الكويت وحكومتها وشعبها".

وهذه ليست القضية التي تلاحق بها الإمارات والسعودية السياسي الكويتي المعروف، حيث رفع السفير السعودي لدى الكويت، دعاوى ضده، وبعد التحقيق معه من قبل النيابة العامة الكويتية، تم إبطال الدعاوى.

المصدر | الخليج الجديد