الجمعة 14 فبراير 2020 09:10 م

قال عضو المكتب السياسي لجماعة "الحوثي" في اليمن "محمد البخيتي"، إن القصف التركي "المدعوم أمريكيا" على قوات "بشار الأسد" في سوريا، هدفه الضغط على النظام السوري "للتخلي عن قضية فلسطين".

وفي تغريدة له، عبر حسابه بموقع "تويتر"، قال "البخيتي"، الجمعة: "كلما تقدم الجيش العربي السوري في مواجهة القاعدة، قام الطيران الإسرائيلي والتركي بقصفه بدعم أمريكي، وتأييد من جماعات الإسلام السياسي".

وأضاف: غاية هذا الاستهداف لسوريا هو إجبار النظام السوري على التخلي عن قضية فلسطين والقبول بالهيمنة الأمريكية".

وتابع: "هذا ما تم عرضه صراحة على الأسد بداية الأزمة".

وازدادت حدة التوتر في منطقة إدلب (شمال غربي سوريا) في الأيام الأخيرة، بعد مقتل 13 جنديا تركيا، بقصف نفذه جيش النظام السوري استهدف نقطتين للجيش التركي، وردا على ذلك قصفت القوات التركية نقاطا لجيش النظام وقالت إنها قتلت العشرات.

وبعد ذلك، أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية إلى نقاط مراقبة في إدلب، مكونة من قوات الـ"كوماندوز"، معلنة عقد العزم بنهاية فبراير/شباط الجاري، على إخراج النظام السوري بموجب اتفاق سوتشي، إلى خارج حدود نقاط المراقبة في إدلب.

وفجر الجمعة، قتل ما لا يقل عن 4 ضباط إيرانيين و3 من عناصر قوات النظام السوري، بينهم ضابطين على الأقل، في غارات إسرائيلية استهدفت منطقة مطار دمشق.

وتشن (إسرائيل) بشكل دائم غارات على الأراضي السورية، وكانت سوريا قد اتهمت (إسرائيل) في وقت سابق هذا الشهر بمهاجمة أهداف عسكرية جنوبي البلاد؛ منها أهداف قرب العاصمة في السادس من الشهر الجاري.

المصدر | الخليج الجديد