الأحد 16 فبراير 2020 09:54 ص

قال نقيب المهن الموسيقية في مصر "هاني شاكر"، إن مجلس النقابة سوف يعيد النظر في كافة التصاريح بالغناء أو عضوية النقابة في ضوء المعايير والقيم التي يقبلها المجتمع.

وأكد "شاكر"، رفضه "ما حدث مؤخرا من تجاوز بالألفاظ في حفل أقيم باستاد القاهرة من أحد مطربي أغاني المهرجانات والتعدي بكلمات تخالف العرف القيمي وتتعدى علي الرواسخ الثابتة للمجتمع المصري".

وأشار إلى أن "شروط عضوية أو تصاريح النقابة بالغناء ليست قوامها صلاحية الصوت فقط، ولكن هناك أيضا شروطا عامة يتوجب أن تتوافر في طالب العضوية أو التصريح، منها الالتزام بالقيم العليا للمجتمع، مراعاة العرف الأخلاقي، اختيار الكلمات التي لا تحض على رذيلة أو عادات سيئة".

وشدد على أن "هناك شبه اتفاق بين طوائف المجتمع كافة على الحالة السيئة التي باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغاني المهرجانات والتي هي نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار".

وأشار إلى "أنها كلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية في كثير منها، وبعدما أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بمستمعي الغريزة وأصبح مؤدي المهرجان هو الأب الشرعي لهذا الانحدار الفني والأخلاقي وقد أغرت حالة التردي هذه بعض نجوم السينما في المساهمة الفعالة والقوية في هذا الإسفاف".

وانتقد رياضيون وناشطون مصريون، الحفل الفني الذي أقامته السلطات في استاد القاهرة (شرقي العاصمة)، الجمعة، احتفالا بـ"عيد الحب"، وهو الحفل الذي شهد مشاركة مطربي مهرجانات، غنوا لـ"الخمور والحشيش".

المصدر | الخليج الجديد