الاثنين 17 فبراير 2020 11:17 ص

أصدر نقيب الموسيقيين المصريين "هاني شاكر"، الأحد، قرارا بمنع مطربي المهرجانات من الغناء على أن يشمل القرار أيضا الممثل المثير للجدل "محمد رمضان".  

ووجه "شاكر" القرار إلى كل المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات بعدم التعامل مع مطربي المهرجانات.

وجاء في بيان نقيب الموسيقيين المصريين، إنه في إطار الجدل المجتمعي الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التي باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغاني المهرجانات، والتي هي نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية في كثيرٍ منها.

وأضاف البيان: "أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـ"مستمعي الغريزة"، وأصبح مؤدي المهرجان هو الأب الشرعي لهذا الانحدار الفني والأخلاقي، وقد أغرت حالة التردي هذه بعض نجوم السينما في المساهمة الفعالة والقوية في هذا الإسفاف"، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وأوضح "شاكر" أن شروط عضوية أو تصاريح النقابة بالغناء ليست قوامها صلاحية الصوت فقط، ولكن أيضا هناك شروط عامة يتوجب أن تتوافر في طالب العضوية أو التصريح، وهي الالتزام بالقيم العليا للمجتمع والعرف الأخلاقي واختيار الكلمات التي لا تحض على رذيلة أو عادات سيئة، وأن لجنة اختبار الأصوات مجرد مرحلة أولى، ثم ينعقد المجلس للنظر في باقي الشروط.

من جانبه، أكد "طارق مرتضى"، المتحدث باسم النقابة، أن القرار الذي أصدره "شاكر" بمنع مطربي المهرجانات من العمل، يشمل "محمد رمضان"، وأن النقابة لن تمنحه تصريحا بالغناء مرة أخرى.

وقال "شاكر" إن "محمد رمضان لم يلتزم في آخر حفل له أقيم في مصر، بالإقرار الذي تعهد به في نقابة المهن الموسيقية، بالالتزام بالآداب والقواعد العامة والملابس المحترمة".

وأضاف "شاكر"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "على مسؤوليتي"، المذاع عبر قناة "صدى البلد"، أنا عملت التعهد ده تطوعا مني وحرصا عليه وعلى الشكل العام للفن، ودي مش شغلتي، ده شغل المصنفات الفنية، ومحمد رمضان لم يلتزم في الحفلة وطلع على المسرح لابس حاجة تانية خالص، طلع بقميص شيفون وعريان".

وتابع نقيب المهن الموسيقية بأن "محمد رمضان يعتبر ما يقدمه على المسرح في الحفلات من استعراضات نوعا من أنواع النجاح".
 

ويأتي قرار نقابة الموسيقيين المصريين، بمنع "محمد رمضان" من الغناء، بعدما تقرر إلغاء فقرته الغنائية في مباراة السوبر المصري، بين فريقي الأهلي والزمالك، والمقامة في إمارة أبوظبي الخليجية.

وانتقد رياضيون وناشطون مصريون، الحفل الفني الذي أقامته السلطات في استاد القاهرة (شرقي العاصمة)، الجمعة، احتفالا بـ"عيد الحب"، وهو الحفل الذي شهد مشاركة مطربي مهرجانات، غنوا لـ"الخمور والحشيش".

وحقق "محمد رمضان" أرباحا تفوق حاجز الـ53 مليون جنيه (نحو 3.3 ملايين دولار) عبر مشاهدات قناته على "يوتيوب".

ومن آن لآخر يواجه "رمضان" انتقادات لاذعة في مصر؛ بسبب اتهامه بتجاوزات خلال حفلاته.

وأثار قرار "شاكر"، منع مطربي المهرجانات نهائيا من الغناء، جدلا كبيرا بين نجوم الفن والمشاهير، وكذلك بين المواطنين.

وتباينت الآراء ما بين مؤيد لفكرة تحسين وتنقية الذوق العام، ورافض للقرار، خاصة أن للمهرجان المصري شعبية كبيرة لاسيما في الأفراح والمناسبات وغيرها.
 


 

 

المصدر | الخليج الجديد