الأحد 23 فبراير 2020 07:01 م

تعهد المطرب والممثل المصري، "محمد رمضان"، بأن يتوقف عن الغناء في مصر، وذلك ردا على قرار رئيس نقابة المهن الموسيقية المطرب، "هاني شاكر"، بعدم منحه أي تصاريح مجددا لإحياء حفلات في مصر.

وجاء قرار "شاكر" متزامنا مع قرار آخر منع مطربي "المهرجانات" من الغناء وإقامة الحفلات في البلاد.

وقال "رمضان" خلال تصريحاته، السبت، لبرنامج "التاسعة مساء"، المذاع على التليفزيون المصري: "أقول لنقيب المهن الموسيقية، هاني شاكر، إذا كنت لا تريد إعطائي تصاريح فأنا موافق، لن أحيي حفلات في مصر.. سأذهب لأحيي حفلات خارج مصر".

لكنه استدرك بأنه سيظل يغني بحفلات في الدول العربية وبقية أنحاء العالم.

وعبر "محمد رمضان" عن رأيه بأنه ضد منع مطربي المهرجانات من الغناء، موضحا أن لهم حقوق في الانضمام إلى شُعَب النقابة مع التزامهم بالاشتراطات".

وقال "رمضان": "بعيدا عن كوني فنان.. رأيي كمواطن عادي إن مطربي المهرجانات لهم جمهور كبير في الشارع وأبسط حقوقهم إن لهم شعبة داخل النقابة، وأغانيهم توضع داخل مقاييس رقابة".

وتابع أن النقابة عندما طلبت من "حسن شاكوش" و"عمر كمال" تغيير جملة معترض عليها غيروها، و"هذا يُحترم، هؤلاء ناس لو أخبرناهم أن هذا الأمر محظور سيسمعوا الكلام وينفذوه، أنا ضد المنع عموما".

ويمر "محمد رمضان" مؤخرا بعدد من الأزمات التي أثرت على شعبيته كثيرا، كان أبرزها مطالبة طيار له بتعويض مالي قدره 25 مليون جنيه (1.5 مليون دولار)، وذلك عن تسببه في إيقافه عن العمل مدى الحياة من جانب وزارة الطيران المدني، وتهديد صاحب أحد المطاعم له بمقاضاته، بعدما صور كليب داخل مطعمه دون إذنه، وقرار نقابة المهن الموسيقية بوقفه عن الغناء، وهو ما وصفه رمضان بأنها "حرب ممنهجة" ضده.

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات