الاثنين 17 فبراير 2020 07:54 م

تفقد الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الإثنين، مصنع 300 الحربي بشركة أبوزعبل للصناعات المتخصصة في ذخائر الأسلحة المتعددة الصغيرة والمتوسطة والقذائف، واستعرض عددا من الأسلحة، بينها المدرعة سيناء 200 التي أثارت جدلا بين ناشطين.

وقالت الرئاسة المصرية إن "السيسي" تفقد عددا من خطوط الإنتاج والحديث مع المهندسين المشرفين على الصناعة، كما افتتح عددا آخر من المشروعات الجديدة للإنتاج الحربي عبر "الفيديو كونفريس" بالمصانع الحربية 144 في بنها، و270 بقها، و999 بحلوان.

 

وتفقد "السيسي"، الجرافة المصرية الجديدة  long life LD900 والعربة المدرعة سيناء 200.

ويقول ناشطون مصريون إن المدرعة ليست مصرية الصنع ولكنها عبارة عن "المدرعة الأمريكية M 113" بإضافة تعديلات بسيطة عليها شملت رشاشا على برج المدرعة، وإضافة سياج حديدي محيط بالمدرعة.

ويعتبر مراقبون أن تلك الإضافات تمت لتكون المدرعة جاهزة لحرب الشوارع والمدن تمهيدا لقمع أي مظاهرات معارضة أو انتفاضات شعبية، حيث إن السياج الحديدي المحيط بالمدرعة لا يعتبر درعا حربيا مضادا لأي قذائف، وإنما سياجا لمنع المتظاهرين من الوصول إلى المدرعة واعتلائها.

 

وتقوم مصر بتصنيع عدد من الأسلحة والذخائر محلية الصنع، من بينها مدرعات ودبابات بالتعاون مع شركات كبرى.

المصدر | الخليج الجديد