الاثنين 17 فبراير 2020 08:30 م

قرر مجلس الوزراء الكويتي تغليظ عقوبات تعاطي المخدِّرات والمخالفات المرورية، والحد من سفر موظفي الدولة في مهمات رسمية، خشية إصابتهم بفيروس كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء، برئاسة الشيخ "صباح الخالد"، بحضور الوزيرين الجديدين؛ "براك الشيتان" وزير المالية، و"محمد بوشهري" وزير الكهرباء والماء، اللذين تضمنهما تعديل وزاري بمرسوم ملكي.

وقرر المجلس الموافقة على توصيات لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع قانون تعديل بعض أحكام مكافحة المخدرات، وتنظيم استعمالها والاتجار فيها، وكذلك رفع الحد الأقصى للغرامة المقررة على المخالفات المرورية، وكذلك بترحيل بعض المخالفات المرورية من مادة إلى أخرى، وفق خطورة المخالفة.

ومن المقرر رفع مشروعي القانونين إلى أمير البلاد، تمهيدا لإحالتهما إلى مجلس الأمة، بحسب صحيفة "القبس" الكويتية.

كما شدد مجلس الوزراء على ضرورة الاستجابة لتوصيات منظمة الصحة العالمية بالابتعاد عن التجمّعات، والحد منها، ومتابعة تنفيذ خطة الطوارئ للوقاية والحد من دخول الوباء وانتشاره.

وطالب المجلس وزارة الخارجية للتعميم على البعثات الدبلوماسية في الخارج بتأجيل الاحتفالات بالأعياد الوطنية لهذه السنة، كما طالب وزارة التجارة والصناعة بحظر تصدير المواد الطبية والوقائية المتعلّقة بمواجهة الوباء.

كما وجه المجلس أيضاً ديوان الخدمة المدنية بوضع ضوابط للحد من سفر الموظفين في المهمات الرسمية، واقتصارها على حالة الضرورة، مؤكدا أهمية تجنّب المواطنين والمقيمين أي تجمّعات، لا سيما خلال فترة الأعياد الوطنية، وذلك لتلافي كل المخاطر المترتّبة على انتشار هذا المرض، والحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين.

المصدر | الخليج الجديد + القبس