أجرت القوات البحرية المصرية تدريبا عابرا مع الفرقاطة الفرنسية "فوربن" بالبحر الأخمر، في أول نشاط لقاعدة "برنيس" البحرية، جنوبي مصر، والتي افتتحها الرئيس المصري، قبل أيام.

وأعلن المتحدث الرسمي للجيش المصري، الأربعاء، أن التدريب يأتي في إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة لتعزيز علاقات التعاون العسكري وتبادل الخبرات مع الدول الصديقة والشقيقة.

وأضافت أن التدريب تضمن العديد من الأنشطة التدريبية منها تنفيذ رمايات مدفعية على هدف سطحي وتمرين دفاع جوي ضد الأهداف الجوية المعادية، كما اشتمل التدريب على تنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها وكذا تشكيلات إبحار للوحدات البحرية وتنفيذ تدريب للمواصلات الإشارية بالبحر، وقد أظهر التدريب مدى الاحترافية للقوات البحرية لتنفيذ كافة المهام بدقة وكفاءة عالية.

وأعلن المتحدث، في بيان نشره على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن عناصر من القوات الجوية المصرية والفرنسية نفذت تدريبا جويا عابرا (ADEX) بنطاق البحرين المتوسط والأحمر، أثناء تواجد حاملة الطائرات الفرنسية (شارل ديجول) بالبحر المتوسط وبمشاركة عدد من طائرات "رافال" و"إف-16" المصرية.

وتضمن التدريب –بحسب المتحدث- قيام الجانبين المصري والفرنسي بتنفيذ مهام البحث والإنقاذ داخل وخارج المياه الإقليمية المصرية، والتدريب على الدفاع والهجوم على هدف حيوي بحري، وتنفيذ تمرين إعادة التزود بالوقود في الجو، وكذلك التدريب على مهاجمة قطع بحرية بمناطق التدريب بمسرح عمليات البحر الأحمر.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات