الخميس 20 فبراير 2020 06:24 م

كشفت صحيفة إماراتية، الخميس، أن محامين إماراتيين تقدموا ببلاغ ضد الداعية "وسيم يوسف" بتهمة إثارة خطاب من شأنه نشر الكراهية عبر موقع "تويتر"، مشيرة إلى أن النيابة العامة في أبوظبي أمرت بـ "إحالة البلاغ إلى المحكمة الابتدائية وفق القيد والوصف".

وذكرت صحيفة "البيان" أنه "تم فتح بلاغ، لإحالة "وسيم"، كمتهم إلى محكمة الجنايات"، باعتبار أنه "فاضل بين الأفراد والجماعات على أساس المذاهب والطوائف".

وأضافت الصحيفة الإماراتية أن النيابة العامة في أبوظبيأصدرت أمر الإحالة في 16 فبراير/شباط الماضي.

وأثار البلاغ تفاعلا واسعا، لا سيما أنه يأتي في وقت بث فيه "وسيم يوسف" مقاطع فيديو يشكو فيها من محاربته من قبل فئات في المجتمع الإماراتي، وبعد إبعاده من منصبه السابق كخطيب لمسجد الشيخ زايد.

ورغم نفي الداعية الإماراتي لخبر "البيان" في البداية، وزعمه أنه لا أساس له من الصحة، إلا أنه عاد وأقره، عبر "تويتر"، متهما الصحيفة بأنها عدلت من صياغته دون أن تعتذر.

 

 

 

وصحيفة "البيان"، تصدر عن مؤسسة دبي للإعلام، وتتبع لحكومة دبي، التي دخل نائب مدير شرطتها "ضاحي خلفان" في معارك إلكترونية عديدة مع "وسيم يوسف" منذ نحو عام.

وتعرَّض إمام مسجد الشيخ زايد في أبوظبي (قبل إعفائه) لهجوم واسع بسبب هجومه على "صحيح البخاري" ومواقفه وتفسيره للأحاديث النبوية، فضلاً عن كيله المديح لبناء مجمع الديانات السماوية، الذي يضم معبداً يهودياً وكنيسة للمسيحيين ومسجداً للمسلمين، ومن المتوقع اكتماله في عام 2022.

وكانت محكمة جنح أبوظبي قد قررت، في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، تأجيل النظر في 19 قضية سب وقذف أقامها الداعية المثير للجدل ضد إماراتيين ومقيمين إلى جلسة 5  مارس/آذار المقبل؛ للاطلاع واتخاذ القرارات في شأن الطلبات.

وشهدت تلك الجلسة تطوع 21 محامياً للدفاع عن المتهمين في قضايا سب الداعية، وإعلان التضامن معهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات