الخميس 20 فبراير 2020 07:23 م

أصدر الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، قرارا بالموافقة على اتفاقية قرض بين مصر والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بقيمة 40 مليون دينار كويتي (نحو 130.4 مليون دولار).

ويهدف القرض للمساهمة في تمويل مشروع تطوير شبكة نقل الكهرباء، "مرحلة ثانية"، والموقعة بتاريخ 8أغسطس/آب 2018.

ويأتي ذلك القرض الجديد رغم تحذير خبراء اقتصاديين أن الديون المصرية بلغت مستوى غير مسبوق، وأن تضخمها بات يؤثر على الاقتصاد المصري في ظل فوائد الديون المرتفعة المطلوب سدادها سنويا.

وفي وقت سابق، كشف الخبير الاقتصادي المصري؛ "ممدوح الولي"، أن سداد أقساط الدين الخارجي المصري، سيستغرق أكثر من نصف قرن، حيث يمتد إلى عام 2071، في تنويه إلى الارتفاع الكبير في معدل الاقتراض بالبلاد في السنوات الأخيرة.

ويتوسع نظام الرئيس "عبدالفتاح السيسي" في الاقتراض من الداخل والخارج خلال السنوات الأخيرة، لإنجاز مشروعات عملاقة، يشكك خبراء في جدواها الاقتصادية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات