الجمعة 21 فبراير 2020 05:47 ص

وصف السفير القطري لدى الأردن الشيخ "سعود بن ناصر آل ثاني"، فترة خفض التمثيل الدبلوماسي بين البلدين على خلفية الأزمة الخليجية، بأنها كانت "دافئة".

وخلال لقائه ببرنامج "العاشرة" المُذاع عبر قناة "المملكة" الأردنية، قال "آل ثاني" إن "العلاقات القطرية الأردنية لم تتأثر، بل ازدادت في التعاون والمشاركات والندوات وتبادل الخبرات، وعادت العلاقات إلى مسارها الصحيح".

جاء لقاء السفير القطري مع القناة الأردنية الحكومية في ضوء الزيارة المرتقبة لأمير قطر الشيخ "تميم آل ثاني" للمملكة الأحد المقبل.

وتأتي الزيارة، بحسب "آل ثاني" "تلبية لدعوة الملك عبدالله الثاني في توقيت مهم، بسبب الظروف المحيطة بالمنطقة والأمور الكثيرة التي تشغل الشارع العربي".

وأضاف السفير القطري أن رغبة أمير قطر وملك الأردن "هي التي دفعت بالعلاقة بين البلدين إلى هذا المستوى".

وتابع: "العلاقات الأردنية القطرية ستثمر عن لم الشمل وتخفيف التوتر في المنطقة، والأمير والملك يدركان الخطر الذي يمر بمنطقتنا العربية، وبحكمتهما سيفعلان شيئاً لخفض هذا التوتر في المنطقة".

وعن صفقة القرن المزعومة، قال الشيخ "سعود بن ناصر" إن "القضية الأكثر أهمية بوجه نظر قطر هي القضية الفلسطينية رُغم كثرة أحداث المنطقة، ويجب على المنطقة أن تتوحد".

وفي 6 يونيو/حزيران 2017، أعلن الأردن خفض التمثيل الدبلوماسي مع قطر، وإغلاق مكتب قناة الجزيرة بالمملكة، بعد يوم من إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد+ CNN