الجمعة 21 فبراير 2020 01:18 م

هاجمت أسراب من الجراد، الخميس، عدداً من المزارع في العبدلي والوفرة بالكويت، مما استنفر الجهات المعنية لمحاصرته ومنع انتشاره كما حدث مؤخراً. 

وقالت هيئة الزراعة إن الفرق المشكلة من قبلها لمكافحة الجراد الصحراوي استنفرت وعملت على إجراء رصد ومسح كاملين للمناطق الزراعية، لتحديد مواقع الجراد، حتى تتم مكافحته على أكمل وجه. 

وأشارت إلى أنه سيتم "رش هذه الأسراب بالمبيدات ومن خلال استخدام الآليات المجهزة لهذا الغرض".

ودعت الهيئة أي مواطن يرصد وجود أي تجمعات للجراد الصحراوي إلى تصويرها وتحديد الموقع وإرساله إلى الخط الساخن، ليتم توجيهه للفرق المشكلة من قبلها في العبدلي والوفرة. 

وأعرب مزارعون عن خوفهم على محاصيلهم من الجراد الذي يأكل الأخضر واليابس، مشيرين إلى أنه في المرات السابقة التي غزا فيها الجراد مزارعهم تحملوا خسائر فادحة.

  • تحذيرات من أكله

بدورها، أكدت الأستاذة المساعدة في قسم العلوم بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي "جنان الحربي" أن أضرار أكل الجراد أكثر من نفعه، نظرا لما يسببه من أمراض وأعراض خطيرة بسبب المبيدات التي ترش مسبقا لمكافحته.

وبينت "جنان" أن الفائدة الكبيرة في الجراد تتمثل في "الأنثى" فقط، وخاصة في ذيلها، حيث يتجمع البيض الغني بالبروتينات بنسبة %62، منوهة إلى أن الكثير من المنظمات العالمية بما فيها المؤسسات الزراعية ترش سنويا الجراد بمبيدات حشرية خطيرة عن طريق الطائرات أو برش الغلال الزراعية قبل هبوط الجراد عليها.

وذكرت أن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) حذرت من أكل الجراد لأنه يشكل تهديدا خطيرا على صحة الإنسان، موضحة أن الجراد الذي يصل إلينا ضار وخطر وسام، كما أن الضرر الصحي الناجم عنه ليس لحظيا ولكنه يكون على المدى البعيد، حيث يتسبب في تلف الأعضاء الداخلية مثل الكبد والكلى وكذلك يسبب السرطان.

 

 

المصدر | الخليج الجديد+ القبس