الجمعة 21 فبراير 2020 02:32 م

قالت جماعة "الحوثي" في اليمن، إنها استهدفت شركة "أرامكو" السعودية للنفط، وأهدافا حساسة أخرى في مدينة "ينبع" جنوبي المملكة.

وفي بيان للقوات المسلحة التابعة للحوثيين نشرته الجمعة، استهدفت الشركة السعودية بـ12 طائرة مسيرة من نوع "صماد 3"، وصاروخين من نوع "قدس" المجنح، وصاروخ "ذو الفقار" الباليستي بعيد المدى.

ولفت البيان إلى أن هذه العملية تأتي ضمن عملية "توازن الردع الثالثة"، حيث استهدفت شركة "أرامكو" و"أصابت أهدافها".

وتابع البيان أن "عملية توزان الردع الثالثة رد طبيعي ومشروع على جرائم (العدوان) والتي كان آخرها جريمة الجوف".

ولم يصدر عن السعودية، أو التحالف الذي تقوده أي تعليق حول ما ذكره الحوثيون، بيد أن هذا البيان، جاء بعد إعلان قوات التحالف العربي، فجر الجمعة، اعتراض صواريخ بالستية أطلقتها المليشيا الحوثية، باتجاه مدن المملكة.

والأسبوع الماضي، اعترف التحالف بسقوط طائرة تابعة له، بمنطقة العمليات في محافظة الجوف (شمالي اليمن)، قبل أن يتهم الحوثيون، التحالف بقصف الجوف، ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات المدنيين.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 5 سنوات حربا عنيفة أدت إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، حسب تقديرات أممية.

فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة، أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 100 ألف يمني.

كما أدت الحرب إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم؛ حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أنه له امتدادات إقليمية؛ فمنذ مارس/آذار 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد