السبت 22 فبراير 2020 07:38 ص

توقعت السعودية أن يبلغ إنتاج حقل الجافورة من الغاز الطبيعي حال اكتمال تطويره 2.2 تريليون قدم مكعب بحلول عام 2036؛ ما يمثل نحو 25% من الإنتاج الحالي للمملكة.

ومن المنتظر أن يؤدي تطوير الجافورة، الذي يعد أكبر حقل للغاز غير المصاحب يتم اكتشافه في المملكة، إلى تدشين دخول السعودية عصر الغاز باحتياطيات تريليونية.

وخلال اجتماع اللجنة العليا للمواد الهيدروكربونية في المملكة، الجمعة، وجه ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، أن تكون أولوية تخصيص إنتاج الحقل للقطاعات المحلية في الصناعة والكهرباء وتحلية المياه والتعدين.

ويبلغ طول الحقل نحو 170 كم وعرضه 100 كم، ويقدر حجم موارد الغاز في مكمنه بنحو 200 تريليون قدم مكعب من الغاز.

وتقوم السلطات السعودية بتطوير الحقل بحجم استثمارات تصل إلى 110 مليارات دولار.

والحقل قادر على إنتاج نحو 130 ألف برميل يوميا من الإيثان؛ ما يمثل نحو 40% من الإنتاج الحالي للمملكة، ونحو 500 ألف برميل يوميا من سوائل الغاز والمكثفات اللازمة للصناعات البتروكيماوية تمثل نحو 34% من الإنتاج الحالي.

المصدر | الخليج الجديد