السبت 22 فبراير 2020 12:16 م

اتهم الداعية السعودي "عائض القرني" الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بقتل اليمنيين، عبر تدخله في كل "فتنة إقليمية"؛ ما أثار غضبا واسعا بين الناشطين وسخرية من حديثه.

وقال "القرني"، في تسجيل فيديو، نشره عبر "تويتر"، متحدثا عن "أردوغان": "باع القضايا الإسلامية كلاما.. باع السوريين كلاما ثم قدمهم للمحرقة والمهلكة وتخلى عنهم".

وأضاف: "دخل في كل فتنة أُعلنت في المنطقة، شارك في ليبيا في قتل الليبيين، وفي اليمن في قتل اليمنيين، وفي سوريا في قتل السوريين".

وأثار "حديث "القرني" غضبا واسعا وسخرية من الناشطين ضده، خاصة أن السعودية هي التي تقود تحالفا عربيا متهم بتنفيذ جرائم حرب بحق المدنيين في اليمن، حسب تقارير أممية.

كما اتهم ناشطون "القرني" بأنه "مفتي السلطان"، وذكروه بتصريحات سابقة له كان يمجد خلالها "أردوغان"؛ حيث وصفه آنذاك بأنه "بطل وشجاع ورمز للأمة".

ويشهد اليمن منذ نحو 6 سنوات حربا عنيفة أدت إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، حسب تقديرات أممية.

فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 100 ألف يمني.

كما أدت الحرب إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم؛ حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أنه له امتدادات إقليمية؛ فمنذ مارس/آذار 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد